كيف تحمي كمبيوترك من الفيروسات؟

 

كيف تحمي كمبيوترك من الفيروسات؟

نشعر بمتعة كبيرة عندما نستطيع الوصول إلى الكثير من المعلومات الهامة عبر الإنترنت والحصول على العديد من الخدمات النافعة والاستمتاع بتسلية رائعة. لكن للأسف، فإن دخول عالم الإنترنت يفتح الباب على مصراعيه للعديد من الزوار غير المرغوب فيهم الذين همهم الحصول على فرصة لإيذائك وإلحاق الضرر بكمبيوترك، من خلال فيروسات الكمبيوتر وبرامج التجسس وبرامج الإعلانات .

ما هي فيروسات الكمبيوتر وبرامج التجسس والإعلانات؟

فيروسات الكمبيوتر هي برامج كمبيوتر مصممة للعمل على جهاز الكمبيوتر لديك دون إذن منك والتداخل مع عمليات وسجلات الكمبيوتر وتخريب أو حذف المعلومات أو حتى استغلال موارد النظام لديك لأغراض تخريبية أخرى.
أما برامج الإعلانات  (adware) فهي مصممة للدعاية والإعلان وتغيير الإعدادات العامة في أجهزة الكمبيوتر التي تتغلغل فيها. أما برامج التجسس (spyware) فهي مصممة لجمع المعلومات الشخصية مثل المواقع الإلكترونية التي تزورها، بل أنها تستطيع الحصول على رقم بطاقة الائتمان الخاصة بك من كمبيوترك دون علمك.

لماذا تعتبر هذه البرامج في غاية السوء؟

على أنه يمكن للفيروسات أن تكون مدمرة مثل أن تقوم بإتلاف المعلومات أو حذفها، فإن هناك فيروسات أخرى لا تعدو أن تكون مزعجة. أما برامج الدعاية والإعلان فتكمن مهمتها أساساً في الإزعاج، غير أن برامج التجسس تعتبر خطيرة وخصوصاً إذا تمكنت من استخلاص معلومات هامة مثل كلمات المرور أو معلومات البطاقة الائتمانية.


كيف لي أن أعرف فيما إذا كان جهازي مصاباً بهذه البرامج؟

لعل من أكثر الأشياء إزعاجاً أن بإمكان الفيروسات وبرامج التجسس والدعاية التغلغل في جهاز الكمبيوتر لديك على مدى فترة زمنية طويلة دون أن تلحظها أو تكتشفها. لذا، فمن الأهمية بمكان اتباع الأساليب الوقائية الموصوفة في أقسام لاحقة من هذا المقال.
تتمثل الأعراض العامة للإصابة بالفيروس في بطء جهازك بصورة أكثر نسبياً من العادة والتوقف عن الاستجابة والقفل بين الحين والآخر وحدوث انهيار في النظام وإعادة التشغيل كل عدة دقائق وعدم التشغيل بشكل اعتيادي. ومن الأعراض الأخرى الممكنة تعطيل عمل البرامج بشكل مناسب وعدم إمكانية الطباعة بالشكل الصحيح، وكذلك يتعذر أحيانا الوصول إلى الأقراص ومحركات الأقراص في جهازك وظهور العديد من رسائل الأخطاء.
أما الدلائل التي تشير إلى إصابة الكمبيوتر ببرامج التجسس والدعاية فهي مشابهة لأعراض الإصابة بالفيروسات، وإضافة لذلك فقد يظهر أمامك على الشاشة نوافذ منبثقة غير مرغوب فيها ويمكن أن يحدث ذلك حتى وأنت لا تتصفح الإنترنت. كما أن صفحة البدء لمستعرض الإنترنت لديك قد تختلف عن الصفحة التي تستخدمها، وقد تلاحظ وجود شريط أدوات غير مرغوب فيه على مستعرض الإنترنت لديك.

كيف أحمي جهاز الكمبيوتر من المتسللين؟

بالرغم من أن فكرة وجود برامج غير مرغوب فيها تعمل داخل جهازك تعتبر أمرأً مخيفاً، فإن بإمكانك حماية جهازك من الفيروسات وبرامج التجسس والإعلان ومن الضيوف المزعجين من خلال اتباع عدد من الخطوات السهلة نستعرضها فيما يلي:


1.    الحصول على جدار حماية ناري  (Firewall)

جدار الحماية الناري من الإنترنت هو برنامج أو جهاز يقوم بفرز وتصفية الفيروسات والديدان والمتسللين والمعتدين الذين يحاولون الوصول إلى جهازك عبر الإنترنت. ويعتبر تركيب جدار حماية ناري أكثر الطرق فاعلية، وأهم خطوة أولية يمكنك اتخاذها لحماية جهاز الكمبيوتر لديك هو القيام بتركيب جدار حماية ناري قبل الدخول إلى الإنترنت للمرة الأولى والإبقاء عليه عاملاً في كافة الأوقات.
يمكنك الحصول على جدار حماية ناري لجهازك من محلات الكمبيوتر أو من خلال الإنترنت. علما أن بعض أنظمة التشغيل مثل ويندوز إكس بي مع الحزمة الخدمية/الإصدار-2  (Service Pack2) ونظام التشغيل ماكنتوش (MacOS X)  يوجد من ضمنها جدار حماية ناري.

2.    الحصول على برنامج مكافحة فيروسات

إضافة لبرنامج الحماية الناري (Firewall)، فإن عليك الحصول على برنامج مكافحة فيروسات قبل الدخول إلى الإنترنت للمرة الأولى. حيث يقوم برنامج مكافحة الفيروسات بفحص جهازك لمعرفة الفيروسات الجديدة التي أصيب بها ومن ثم تنظيف هذه الفيروسات بما يكفل عدم إلحاق المزيد من الأذى بجهازك.
وكما هو الحال في جدار الحماية الناري، فإن عليك الإبقاء على برنامج مكافحة الفيروسات عاملاً في جميع الأوقات بحيث أنه بمجرد تشغيل جهازك يبدأ البرنامج بالعمل للكشف عن الفيروسات مما يضمن التعامل معها بأسرع ما يمكن. كما يقوم برنامج مكافحة الفيروسات بالكشف عن الفيروسات في الأقراص المدخلة في جهازك والبريد الإلكتروني الذي تستلمه والبرامج التي تقوم بتحميلها في جهازك من الإنترنت.
في حالة دخول فيروس إلى جهازك، فإن برنامج مكافحة الفيروسات سينبهك بذلك ومن ثم سيقوم بمحاولة إصلاح الملف المصاب، كما يقوم هذا البرنامج بعزل الفيروسات التي لا يستطيع إصلاحها مع محاولة إنقاذ وإصلاح أية ملفات مصابة يستطيع إصلاحها. هذا علماً بأن بعض برامج مكافحة الفيروسات تطلب منك إرسال الفيروس إلى شركة مكافحة الفيروسات، كي يتسنى لها إدخاله ضمن قاعدة بياناتها إذا كان من الفيروسات الجديدة.
يمكنك شراء برامج مكافحة الفيروسات عبر الإنترنت أو من محلات بيع البرمجيات، كما يستحسن التأكد فيما إذا كان مزود خدمات الإنترنت الذي تتعامل معه يزود مثل هذه البرمجيات. ومما تجدر ملاحظته، أنه في حالة كون جهازك مصاباً بالفيروسات، فمن الخطر شراء برنامج الحماية عبر الإنترنت لأنه يمكن لبرنامج التجسس التلصص على معلومات بطاقتك الائتمانية وسرقتها حتى ولو أدخلتها في صفحة ويب آمنة.
يجب أن يكون برنامج مكافحة الفيروسات مناسباً لجهاز الكمبيوتر لديك والبرامج التي لديك. وهناك العديد من أنواع البرامج المتوفرة التي تناسب مستخدمي أنظمة التشغيل ويندوز ولينكس وماكنتوش (MacOS). علماً بأن أكثر برامج مكافحة الفيروسات استخداماً هي البرامج المزودة من ماكافي (McAfee)، ونورتن (Norton Antivirus) من سيمانتك (Symantic)، وأنظمة سيسكو (Cisco System) وميكروسوفت (Microsoft).

3.    حافظ على تحديث برامج وجهازك

نظراً لأن الفيروسات تتغير باستمرار، فمن الأهمية بمكان قيامك بالتحديث المستمر لنظام التشغيل الموجود في جهازك وبرنامج جدار الحماية الناري وبرنامج مكافحة الفيروسات المركب في جهازك، بحيث يتم إدخال آخر تحديثات صدرت عن هذه البرامج. وسيقوم برنامج مكافحة الفيروسات بسؤالك تلقائياً بتحديث البرنامج وعليك التأكد من قيامك بالتحديث. علماً بأن الكثير من برامج مسح الفيروسات يمكن الحصول عليها مرة كل سنة، وننصحك بترقية البرنامج بعد ذلك حفاظاً على تضمين جهازك آخر التحديثات.

4.   لا تفتح رسائل البريد الإلكتروني المشكوك فيها

تصل معظم الفيروسات إلى أجهزة الكمبيوتر عبر البريد الإلكتروني، لذا لا تفتح أي مرفقات بريد إلكتروني لا تعرف مصدره أو غير متأكد من محتوياته حتى ولو كنت تستخدم برنامج مكافحة فيروسات. مع ملاحظة أنه يمكن أن تصلك رسائل بريد إلكتروني مصابة بالفيروسات حتى من أصدقائك وزملائك والمسجلين لديك في قائمة البريد الإلكتروني. ولا يكون الفيروس خطيراً إلا إذا فتحت المرفقات المصابة. وتأكد من أن محتويات الرسالة تبدو منطقية قبل فتح المرفقات. كما يجدر بك ألا تقوم بتمرير أو إحالة أي مرفقات قبل أن تتأكد من أنها آمنة. وقم بحذف أية رسالة تعتقد أنها مصابة وقم كذلك بتفريغ الرسائل المحذوفة من المجلد الذي يحتوي عليها بشكل منتظم.

5.   الحذر عند إقفال النوافذ المنبثقة

النوافذ المنبثقة هي النوافذ التي تقفز على شاشة الكمبيوتر لديك عند ذهابك إلى مواقع إلكترونية محددة. وبعض المواقع الإلكترونية تحاول خداعك لتنزيل برامج تجسس أو برامج دعاية في جهازك من خلال الضغط على موافق (OK) أو اقبل  (Accept) الموجودة في النافذة المنبثقة. وعليك إتباع وسيلة آمنة لإقفال هذه النوافذ آلا وهي الإقفال من مربع العنوان (X) الموجود في أعلى النافذة.

6.   فكر ملياً قبل تنزيل ملفات من الإنترنت

يمكن كذلك أن تُصاب بفيروسات وبرامج دعاية وبرامج تجسس من خلال تنزيل برامج وملفات أخرى من الإنترنت. فإذا كان البرنامج مجانياً ومزود من قبل مطور برمجيات مجهول، فهو من المرجح أن يحتوي على برمجيات إضافية وغير مرغوب فيها أكثر مما لو كانت قد تمت بتنزيل أو شراء برنامج من مطور برمجيات مشهور ومرموق.
ولحسن الحظ، فإن نظام الترشيح المعمول به في المملكة العربية السعودية، يحمي مستخدمي الإنترنت من الدخول مصادفة إلى معظم المواقع الإلكترونية الخطيرة، ولكن من الحكمة والتعقل توخي الحذر عند تنزيل ملفات من الإنترنت أو إقفال النوافذ المنبثقة غير المرغوب فيها.

7.    عمل نسخ احتياطية من ملفاتك

لتفادي فقد ملفات العمل لديك في حالة تعرض كمبيوترك للإصابة بالفيروسات، عليك التأكد من عمل نسخ احتياطية لملفاتك المهمة. وإذا كنت تقوم بشكل منتظم بعمل نسخ احتياطية للمعلومات الموجودة في جهازك على أقراص صلبة خارجية أو أقراص ضوئية قابلة للكتابة أو أقراص مرنة، فلا تضع أقراص النسخ الاحتياطية المساندة في جهاز الكمبيوتر لديك إذا كنت تعتقد أن لديك فيروساً، لأنه يمكن للفيروس الانتشار إلى تلك الأقراص.


كيف يمكنني الحصول على برامج مكافحة الفيروسات أو جدار الحماية الناري؟

كيف تعرف فيما إذا كان لديك جدار حماية ناري أو برنامج مكافحة فيروسات مركبة في جهازك؟


جدار الحماية الناري: إذا كنت تستخدم نظام تشغيل بخلاف ويندوز اكس بي مع الحزمة الخدمية/ الإصدار الثاني (service pack2) أو ماكنتوش (MacOSX)، إذن عليك المبادرة بالبحث عن برنامج حماية يحتوي اسمه على (Firewall).


برنامج مكافحة الفيروسات: ابحث عن برنامج يوجد ضمن اسمه كلمة (antivirus) وهناك كلمات توجد في أسماء البرامج تدل على أنها برامج مكافحة فيروسات أو جدار حماية ناري مثل “Guard” أو “Defender”، حيث تتغير الأسماء والماركات من وقت لآخر، فأفضل شئ أن تسأل الشخص الذي اشتريت جهاز كمبيوترك منه فيما إذا ركب فيه برنامج مكافحة فيروسات أو جدار حماية ناري.

كيف تجد أفضل البرامج لجدار الحماية الناري أو مكافحة الفيروسات؟

لعل أسهل الطرق لإيجاد برامج جيدة لجدار الحماية الناري أو مكافحة الفيروسات هو الذهاب للمحل الذي اشتريت منه جهازك وطلب مشورتهم في هذا الأمر.
أما إذا أردت قائمة أفضل برامج جدار الحماية الناري أو مكافحة الفيروسات من الإنترنت، فابحث في الإنترنت عن أفضل البرامج باستخدام الكلمات التالية (Top Firewalls) أو (Top Antivieus) ثم اكتب السنة الحالية، وهناك الكثير من المواقع الإلكترونية تحتوي على قوائم بأفضل البرامج. وعلى سبيل المثال فإن المواقع الإلكترونية الخاصة بمجلات الكمبيوتر تعتبر مصدراً موثوقاً لهذه المعلومات، واحرص على قراءة آخر القوائم لديهم.
عند العثور على برنامجين يناسبانك واحد لجدار الحماية الناري والآخر لمكافحة الفيروسات، اذهب للمواقع الإلكترونية لهذه البرامج حيث أن جميع الشركات المطورة لبرامج الموثوقة تقدم الكثير من المعلومات عن برامجهم ضمن مواقعهم الإلكترونية. ابحث عن نبذة (Snapshot) من هذه البرامج ثم اختر قسم المساعدة للحصول على المعلومات حول تنزيل هذه البرامج وتثبيتها في الجهاز واستخدامها.

قبل أن تختار برنامج مكافح الفيروسات أو الجدار الناري اسأل نفسك الأسئلة التالية:
–   
هل يوجد لديهم نسخ باللغة العربية لهذه البرامج؟ (إذا كنت تفضل نسخة باللغة العربية)؟
–   
هل يبدو البرنامج سهل التركيب والاستخدام؟ وهل يتوجب عليك إزالة برنامج أخرى قبل تنصيب هذا البرنامج؟
–   
إذا اشتريت البرنامج اليوم، فإلى متى سيستمر تزويدك بالتحديثات المجانية؟
–   
كيف تقوم بتحديث معلومات الفيروسات الجديدة على برنامج مكافحة الفيروسات لديك؟
–   
ما مدى تكرار قيام الشركة المنتجة للبرنامج بتقديم تحديثات لمعلومات الفيروسات؟
–   
ما هي السمات الأخرى التي يقدمها البرنامج إضافة للسمات الأساسية؟ فعلى الأقل فإن برنامج جدار الحماية الناري لديك يجب أن يبقى جهازك مخفياً عن مستخدمي الإنترنت الآخرين إلا إذا أردت أنت أن يشاهدوك. أما برنامج مكافحة الفيروسات فيجب على الأقل أن تكون قادراً على اكتشاف وعزل أي فيروس يصاب به جهازك.
–   
ما نوع الدعم الفني الذي ستقدمه الشركة لك؟ هل يقدمون لك فقط وثائق مساعدة مكتوبة ودعم بالبريد الإلكتروني؟ أم هل بإمكانك الاتصال بهم أو حتى محاورتهم عبر الإنترنت.
من المجدي كذلك البحث عن مجموعات البرامج الجاهزة التي تحتوي على برمجيات مكافحة الفيروسات وجدار الحماية الناري، يوجد الكثير من البرامج المجانية لمكافحة الفيروسات وجدران الحماية النارية في الإنترنت، مع الأخذ بالاعتبار أنها تكون أقل قدرة على الحماية وتقديم التحديثات والدعم الفني من النسخة التجارية المدفوعة الثمن.
يقدم العديد من مطوري البرمجيات نسخاً تجريبية من برامجهم. وهذا يعني أن بإمكانك تجريب البرنامج بكافة خواصه أو تجريب نسخة محددة منه لفترة زمنية محددة (تتراوح عادة بين أسبوع وشهر). فإن لم تكن متأكداً من ملائمة البرنامج لاحتياجاتك، بإمكانك الحصول على نسخة تجريبية منه للتحقق من مدى ملائمته لك.

 

الخلاصة

إن اتباعك للخطوات والاحتياطات الواردة أعلاه من شأنه أن يجعل استخدامك الإنترنت آمناً إلى حد كبير. وعليك الحرص على إبلاغ هذه الاستراتيجيات الوقائية لكل من يستخدم جهازك لكي تطمئن وتنعم براحة البال.

كيف تبدأ العمل على الإنترنت

ماذا يتبادر إلى ذهنك أولا عند ذكر كلمة “إنترنت”؟ بالنسبة لمعظم الناس فإن الإنترنت تعني المواقع الإلكترونية والبريد الإلكتروني، حيث يمكن استخدام الإنترنت لاستعراض المواقع الإلكترونية وإرسال واستقبال رسائل البريد الإلكتروني، بينما هناك الكثير مما يمكن أن تقدمه لك الإنترنت. سنحاول في هذا المقال إطلاعك على كل الخدمات المفيدة التي يمكنك الحصول عليها من الإنترنت، كما سنطلعك على الاحتياجات اللازمة للدخول إلى الإنترنت من خلال جهاز الكمبيوتر الشخصي.

ما هي الإنترنت؟

الإنترنت هي شبكة عالمية تربط الملايين من أجهزة الكمبيوتر بعضها ببعض، حيث تقوم أجهزة الكمبيوتر هذه بإرسال واستقبال المعلومات باستخدام بروتوكول الإنترنت (IP) الذي هو عبارة عن “لغة” تمكن أجهزة الكمبيوتر من فهم بعضها البعض. الكثير من الناس يخلطون بين الإنترنت والشبكة العنكبوتية العالمية.

الشبكة العنكبوتية العالمية – شبكة الشبكات

الشبكة العنكبوتية العالمية (World Wide Web) هي شبكة ضخمة من الخوادم المركزية ترتبط ببعضها عبر بروتوكول مشترك. تتكون شبكة الويب من مواقع إلكترونية مختلفة مربوطة ببعضها البعض من خلال روابط تشعبية (Hyperlinks) وعناوين مواقع إلكترونية (URLs). ويتكون الموقع الإلكتروني من نوع أو أكثر من الملفات، في الغالب تسمى صفحات، يمكن لهذه الصفحات أن تحتوي على نصوص أو صور أو أصوات أو رسوم متحركة أو ملفات فيديو. وتحتوي الصفحات على رموز لغة (HTML) التي يمكن قراءتها من خلال برنامج تصفّح الإنترنت مثل مايكروسوفت إنترنت إكسبلورر أو نيتسكيب نافيغيتر (Netscape Navigator) أو فايرفوكس  (Firefox)، أما عنوان الموقع (URL) (مثل:http://www.alhrm.net ) فهو عبارة عن عنوان لوثيقة محددة، والرابط التشعبي (Hyperlinks) هو اختصار موجود على صفحة الإنترنت لـعنوان الموقع (URL).

يمكن الاستفادة من المواقع الإلكترونية على سبيل المثال لتزويد المعلومات وبيع المنتجات وتنفيذ المعاملات البنكية الإلكترونية والتواصل مع الأشخاص الآخرين ضمن ساحات النقاش والدخول إلى الإنترنت ورفع وتحميل وإرسال الملفات والبحث عن المواقع الإلكترونية الأخرى وقراءة البريد الإلكتروني.

التواصل عبر الإنترنت

إضافة إلى الشبكة العنكبوتية العالمية (www)، فإن الإنترنت يستخدم بشكل رئيسي للتواصل مع الآخرين. فهناك العديد من الطرق المختلفة للتواصل مع الأصدقاء والعائلة وشركاء العمل والزملاء وحتى الغرباء الذين يستخدمون الإنترنت.

البريد الإلكتروني (email):

وهو نظام تبادل رسائل يتيح لك إرسال واستقبال الرسائل الإلكترونية عبر الإنترنت. ولكي يتسنى لك إرسال واستقبال رسائل البريد الإلكتروني ينبغي أن يكون لديك عنوان بريد إلكتروني وحساب بريد إلكتروني وبرنامج بريد إلكتروني أو إمكانية الوصول إلى بريد الويب من خلال متصفح الإنترنت. ويمكن على سبيل المثال أن يكون عنوان البريد الإلكتروني كالتالي: (name@company.net ). ولإرسال رسائل بريد إلكتروني، عليك أن تعرف عنوان البريد الإلكتروني للشخص الذي ترغب في مراسلته. كما يمكنك إرسال وثائق أخرى مرفقة برسالة البريد الإلكتروني (مثل الصور والمستندات).

مجموعات الأخبار:

وهي عبارة عن مجموعات حوارية تتبادل المعلومات عادة ضمن شبكة من الأعضاء، وهو نظام تراسل موزع عبر الإنترنت. ويقوم أعضاء مجموعة الأخبار بقراءة وإرسال رسائل مشابهة لرسائل البريد الإلكتروني (وتسمى مقالات) من خلال استخدام برنامج قراءة الأخبار أو عن طريق الدخول في مجموعات الأخبار عبر المواقع الإلكترونية مثل مجموعات جوجل (http://groups.google.com).

وقد أصبحت المنتديات الحوارية في هذه الأيام أكثر شيوعاً من المجموعات الإخبارية نظرا لسهولة إعدادها والتعامل معها وإدارتها. وهناك العديد من البرامج المتوفرة المجانية للمنتديات الحوارية، على سبيل المثال phpBB (http://www.phpBB.com).  وما يميز المنتديات الحوارية ويجعلها مختلفة عن مجموعات الأخبار هو أنك لا تحتاج لأي برامج خاصة لاستخدامها، حيث بإمكانك القراءة والكتابة في المنتدى باستخدام متصفح الإنترنت التقليدي لديك. بعض المنتديات تكون مقتصرة على الأعضاء وتتطلب أن يكون الشخص عضوا في المنتدى لكتابة الردود والمواضيع أو حتى أحيانا لقراءة الرسائل من المنتدى.

برامج التراسل الفوري (IM):

وهي من طرق التحاور الفوري عبر الإنترنت. ولاستخدام هذه البرامج فإنك تحتاج إلى برنامج تراسل فوري واسم مستخدم وكلمة مرور.

ومن أشهر برامج التراسل الفوري برنامج مايكروسوفت ماسنجر وياهو ماسنجر و(iChat)، وبعضها يوفر إمكانية الاتصال الهاتفي عبر الإنترنت باستخدام الميكروفون والسماعة أو طقم سماعات الرأس أو استخدام خاصية مؤتمر الفيديو باستخدام كاميرات الويب.

الصوت عبر بروتوكول الإنترنت (VoIP):

ويمكن من خلال هذه الخدمة إجراء اتصالات هاتفية عبر الإنترنت من كمبيوتر إلى كمبيوتر آخر أو من كمبيوتر إلى خط أرضي أو جوال. علما بأن الاتصالات من كمبيوتر إلى كمبيوتر تكون مجانية عادة، أما الاتصال من كمبيوتر إلى خط ثابت أو جوال تكون بأسعار مخفضة عن المكالمات الهاتفية العادية.

إرسال واستقبال الملفات عبر الإنترنت

إضافة إلى الوصول إلى المعلومات عبر الشبكة العنكبوتية العالمية  (www) وإرسال الملفات المرفقة عبر البريد الإلكتروني، هناك ثمة أساليب أخرى لنقل المعلومات عبر الإنترنت مثل:

بروتوكول نقل الملفات (FTP):

يمكّنك هذا الأسلوب من تحميل وإرسال البيانات إلى خادم FTP أو نقلها من الخادم إلى كمبيوترك. خادم FTP هو عبارة عن جهاز كمبيوتر موصول بالإنترنت يتيح للأشخاص تحميل وتنزيل المعلومات منه وإليه باستخدام بروتوكول نقل الملفات (FTP). يمكنك تنزيل الملفات من الخادم لمشاهدتها كصفحات ويب أو لتنزيلها من قبل مستخدمي إنترنت آخرين. ولكي يتسنى لك استخدام بروتوكول (FTP) فستحتاج عادة إلى برنامج (FTP)، ولكن بعض الخوادم تمكنك من نقل الوثائق عبر متصفح الإنترنت. و تحتاج عادة إلى اسم مستخدم وكلمة مرور للدخول إلى خادم FTP.

الدخول عن بعد (Telnet):

يمكن لمستخدمي الإنترنت من خلال هذه الوسيلة الوصول إلى كمبيوتر آخر موصول مع الإنترنت (مثل الكمبيوتر الشخصي في البيت أو كمبيوتر العمل في الشركة)، وذلك على سبيل المثال باستخدام اتصال الشبكة الخاصة الافتراضية (VPN).

ملفات الوسائط المتدفقة عبر الإنترنت (Streaming Media):

يمكن من خلال هذه الخاصية مشاهدة ملفات الفيديو والاستماع إلى ملفات الصوت والبث الإذاعي المباشر عبر الإنترنت. ولاستقبال ملف وسائط بهذه الطريقة، فإنك تحتاج إلى متصفح إنترنت يدعم هذه الخاصية أو يمكنك استخدام برامج مصممة لاستقبال ملفات الصوت أو الفيديو.

شبكات الـند للـند (P2P):

وهي شبكات تعتمد بشكل أساسي على قوة الحواسيب وعرض النطاق الترددي (Bandwidth) لدى المشاركين. وتستخدم هذه الشبكات بشكل فعال في مشاركة ملفات الصوت والفيديو والبرمجيات وغيرها من الملفات الرقمية

كيفية الاتصال بالإنترنت

إذا لم لديك كمبيوتر في بيتك أو في العمل، فإنه يمكنك الوصول إلى شبكة الإنترنت من خلال مقاهي الإنترنت العامة.

ولكي تستطيع الوصول إلى شبكة الإنترنت من بيتك أو مكان عملك، فكل ما تحتاجه هو جهاز كمبيوتر يمكن ربطه بشبكة الإنترنت وذلك من خلال ربطه بجهاز كمبيوتر يسمى الخادم. ويكون الخادم عادة مملوكا من قبل شركتك أو مدرستك أو من مزود خدمة الإنترنت (ISP). ويمكنك ربط جهازك مع خادم مزود خدمات الإنترنت إما عبر خط هاتفي عادي أو خطوط النطاق العريض عبر خط الهاتف الأرضي لديك أو لاسلكيا عبر أجهزة واي فاي (Wi-Fi) أو الأقمار الصناعية أو الهاتف الجوال.

سيقدم لك مزود خدمة الإنترنت المزيد من التفاصيل حول كيفية توصيل جهازك بالإنترنت والاستفادة من الخدمة. ولكي تستطيع توصيل جهازك بالإنترنت فأنت تحتاج لما يلي:

1.    جهاز كمبيوتر يمكنه الاتصال بالإنترنت. ويمكنك استخدام أي جهاز كمبيوتر بنظام تشغيل لا يقل عن ويندوز نسخة (3.1) أو نظام تشغيل ماكنتوش 7.1 (MacOS 7.1) فما فوق أو نظام تشغيل لينوكس. فإن كان يساورك الشك بشأن نسخة نظام التشغيل الذي لديك، فما عليك سوى الاتصال بمزود خدمة الإنترنت أو المحل الذي اشتريت منه جهازك.

2.    مزود خدمة إنترنت (ISP): وهو عادة يكون إما شركة أو مؤسسة تسمح لجهازك بالاتصال بالإنترنت من خلال جهاز الخادم الخاص بهم. انظر إلى مقال ” كيف تختار مزود خدمة الإنترنت المناسب” للاطلاع على المزيد من المعلومات حول مزود خدمة الانترنت.

3.    وسيلة اتصال لتوصيل جهازك بخادم مزود خدمة الإنترنت. وبناء على مزود الخدمة والأسلوب الذي اخترته, يمكنك الاتصال بالإنترنت باستخدام إحدى الطرق التالية:

  • خط هاتفي ثابت مع مودم وهو ما يسمى اتصال (dial up connection).
  • وصلة اشتراك سريعة (DSL) تستخدم الخط الهاتفي الثابت ومودم (DSL).
  • خط رقمي مستأجر (Leased Line).
  • اتصال لاسلكي (واي فاي) وجهاز كمبيوتر مع كرت واي فاي.
  • ههاتف جوال فيه خاصية (GPRS) وجهاز كمبيوتر يمكنه استخدام جوالك كمودم, أو من خلال كمبيوتر الجيب.
  • الدخول عبر الأقمار الصناعية باستخدام محطة أقمار صناعية طرفية متنقلة.

4.    تحتاج كذلك إلى برنامج يمكنك من الوصول إلى المعلومات عبر الإنترنت، حيث يستخدم المستخدمون العاديون على الأقل متصفح إنترنت وبرنامج للبريد الإلكتروني. وللمزيد من المعلومات حول البرامج المستخدمة, يرجى الاطلاع على المقال التالي: ” برامج إنترنت مفيدة!”. كما ننصحك بالحصول على برنامج مكافحة فيروسات وبرنامج جدار حماية ناري قبل التوصيل بالإنترنت. وللمزيد من المعلومات حول برامج مكافحة الفيروسات وجدار الحماية الناري, راجع المقال التالي: ” كيف تحمي كمبيوترك من الفيروسات”.

5.    قد يقتضي الأمر اسم مستخدم وكلمة مرور لدخول الإنترنت عبر مزود خدمات الإنترنت، ويعتمد ذلك على طريقة الاتصال بالإنترنت التي اخترتها.

الخلاصة:

يتضح مما سبق أن الإنترنت لا يقتصر على تصفح صفحات الإنترنت والبريد الإلكتروني فحسب. وعندما تدخل إلى عالم الإنترنت لا تتردد في الاستفادة الكاملة من الخدمات الجليلة التي يمكن للإنترنت تقديمها لك.